الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأصل طهارة بنطال الطفل ولو مبللا
رقم الفتوى: 298759

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 شعبان 1436 هـ - 3-6-2015 م
  • التقييم:
6270 0 124

السؤال

لمست بنطلون طفل صغير مبلل، ولكن لا أعلم هل هذا البلل ماء أم بول، مع أني لم أتأكد هل البلل ماء أم بول، ولم أحاول التأكد تيسيرا على نفسي.
هل تتنجس يدي بذلك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يُحكم بنجاسة شيء بمجرد الشك؛ فحيث لم تعلم نجاسة بنطال الطفل؛ فالأصل الطهارة حتى لو شككت فيه، فحكمه الطهارة، ولا يلزمك منه شيء لا غسل يدك ولا غيرها، فليست كل رطوبة تصيب بدن الإنسان أو ثيابه نجسة، بل الأصل في الأشياء الطهارة، ولا يحكم على شيء منها بالنجاسة إلا بأمر محقق، كما بينا ذلك في الفتويين: 55751، 126670.

ولا يلزمك التفتيش عن مصدر البلل، وهذه قاعدة تذهب عنك كثيرا من العناء، وانظر الفتوى رقم: 124758.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: