الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة عدم وجود ظل للنبي صلى الله عليه وسلم قبل وبعد النبوة
رقم الفتوى: 300697

  • تاريخ النشر:الأحد 5 رمضان 1436 هـ - 21-6-2015 م
  • التقييم:
11200 0 219

السؤال

بارك الله فيكم، وجزاكم الله عن الإسلام والمسلمين كل خير.
السؤال: هل كان لرسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- ظلّ قبل النبوة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فكونه صلى الله عليه وسلم لم يكن له ظلّ مطلقًا قد استنبط ذلك بعض أهل العلم من بعض الأحاديث؛ جاء في شرح الشفا للملا علي القاري: قال الحلبي: ولعل ابن سبع استنبط من هذا ومن الحديث الذي سأل فيه النبي -صلى الله تعالى عليه وسلم- ربه أن يجعل في جميع أعضائه وجهاته نورًا، وضم ذلك لقوله: واجعلني نورًا، ما قاله من أنه -صلى الله تعالى عليه وسلم- كان من خصائصه أنه كان نورًا، وكان إذا مشى في الشمس أو القمر لا يظهر له ظلّ. والله -سبحانه وتعالى- أعلم. انتهى.

وقد ذكرنا في الفتوى رقم: 27772 أن هذا القول لا نعلم له دليلًا يدل على ثبوته.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: