الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابتلاع البياض الذي يكون في أطراف الشفتين للصائم
رقم الفتوى: 302587

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 رمضان 1436 هـ - 8-7-2015 م
  • التقييم:
14248 0 200

السؤال

ما حكم لعق البياض الذي يكون في أطراف، أو زوايا الفم عند السكوت فترة، أو بعد الاستيقاظ من النوم ـ والله أعلم ـ فهو لعاب جاف، فهل يفطر أم لا؟ وأنا حقيقة موسوسة، وأجد حرجًا، وأغسل فمي باستمرار، فهل يعفى عنه؟ وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

ففي البداية نسأل الله تعالى لك الشفاء العاجل مما تعانين من وساوس, وشكوك, وننبهك على أن أنفع علاج لهذه الوساوس هو الإعراض عنها, وعدم الالتفات إليها، وراجعي للفائدة الفتوى رقم: 3086.

وبخصوص ابتلاع البياض الذي يكون في أطراف الشفتين, فإنه لا يبطل الصيام, وراجعي الفتوى رقم: 216379.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: