الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اللاكتوز وبروتين الحليب وخميرة اللبن

  • تاريخ النشر:السبت 9 شوال 1436 هـ - 25-7-2015 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 303424
4594 0 162

السؤال

أريد معرفة حكم هذه المواد: اللاكتوز - بروتين الحليب - férment lactique "خميرة اللبن".وبارك الله فيكم على هذه المجهودات، وجزاكم خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فأما اللاكتوز: فهو السكر الموجود في اللبن، وحكمه وحكم جميع ما ذكر: جواز الشرب ما لم يتحول إلى حالة الإسكار، وانظري الفتوى رقم: 136057، وتوابعها.

وننبهك إلى أننا هنا معنيون بالفتوى، وأما طبائع المواد، ومدى تحولها إلى الإسكار: فالأصل أن يُسأل عن ذلك الكيميائيون.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: