الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أطع والديك دون أن تطلق زوجتك
رقم الفتوى: 30355

  • تاريخ النشر:الإثنين 28 محرم 1424 هـ - 31-3-2003 م
  • التقييم:
3165 0 270

السؤال

أنا شاب من اليمن، عقدت على فتاة لأني أحبها، لكن أهلي عارضوا هذا العقد وطالبوني بفسخ هذا العقد وتطليقهاما عدت أدري هل أعصي أهلي وأتمسك بزوجتي أم أرضي والداي وأطلقها، علما بأنني حاولت كثيراً إقناعهم بها فلم أقدر، وعلما بأني أيضا لم أدخل بها بعد، أرجوكم أفتوني؟ وجزاكم الله خيراً

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن طاعة الوالدين وبرهما من أعظم الواجبات، ولهذا جاء في الترتيب في القرآن الكريم بعد حق الله تعالى، قال الله تعالى:وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [النساء:36]. وقال تعالى:وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [الإسراء:23].
ولكن طاعة الوالدين مقيدة بالمعروف وبإمكانك أن تبر والديك وتطيعهما دون أن تطلق زوجتك، ولمزيد من التفاصيل نحيلك إلى الفتوى رقم:
1549.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: