الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج الريح ينقض الوضوء ويبطل الصلاة

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 شوال 1436 هـ - 28-7-2015 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 303838
3928 0 103

السؤال

كنت أصلي مع الإمام صلاة القيام في شهر رمضان الكريم، وخلال جلوسي للتشهد خرج مني ريح لا إرادي، مع العلم أنه كان وقتها لا يمكن الخروج من المسجد من كثرة المصلين وضيق المكان، فأتممت مع الإمام آخر ركعة والقنوت، فهل صلاتي صحيحة؟ أم تجب إعادتها؟.
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فخروج الريح أثناء الصلاة مبطل لها, وقد ذكرنا مبطلات الوضوء مفصلة في الفتوى رقم: 1795.

وبناء عليه، فإن الركعتين اللتين قد حصل في آخرهما الحدث قد بطلتا, وكذلك ما صليته من القيام بعد الحدث, ومن المستحب عند بعض أهل العلم أن تقضي هذا القدر الباطل من صلاة القيام, وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 202582.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: