الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إفطار المسافر بعد أن نوى الصيام
رقم الفتوى: 304273

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 شوال 1436 هـ - 4-8-2015 م
  • التقييم:
12380 0 137

السؤال

نحن مسافرون بإذن الله يوم 16/7 خلال شهر رمضان، وفي نهار الصيام 9 صباحا، وسيكون السفر إلى أمريكا على رحلتين الأولى إلى نيويورك وتستغرق 16 ساعة، سنصل الدولة في النهار، وميعاد الإفطار سيأتي في الطائرة على حسب الدولة المتجه إليها، ثم ننتظر بالمطار 5 ساعات، وبعدها سنسافر إلى ولاية أخرى والرحلة 3 ساعات.
سؤالي: إذا صمنا هل يمكننا الإفطار على أقرب دولة إسلامية؟ أم يجب الصيام على الدولة المتجه إليها؟ وما هي أقرب دولة إسلامية بالنسبة إلى أمريكا؟
وهل إذا نوينا الصوم وتعبنا من السفر وأفطرنا يكون علينا إثم أم لا؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإذا صمتم فإنكم تفطرون في المكان الذي تغرب فيه الشمس عليكم في الطائرة، وليس على غروب الشمس في أقرب دولة، فمتى غربت عليكم الشمس في الطائرة أفطرتم، وانظري المزيد في الفتوى رقم: 239131.
وإذا شرعتم في السفر صائمين فإنه لا حرج عليكم في الإفطار أثناء السفر، ولا يلزمكم إتمام الصيام، وانظري الفتوى رقم: 158233.

والله تعالى أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: