الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القنوت مشروع في النوازل فرديا وجماعيا
رقم الفتوى: 31098

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 صفر 1424 هـ - 23-4-2003 م
  • التقييم:
8208 0 329

السؤال

ما حكم القنوت في النوازل هل يكون فردياً أم جماعياً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبقت الإجابة على حكم القنوت عند النوازل في الفتوى رقم: 3038.
وإذا علمت أن الحكم هو مشروعية الدعاء، فاعلم أنه لا فرق في ذلك بين المنفرد والجماعة.
قال صاحب تحفة المحتاج: ويستحب مراجعة الإمام الأعظم أو نائبه بالنسبة للجوامع، فإن أمر به وجب، ويسن الجهر به مطلقاً للإمام والمنفرد ولو سرية..... إلى أن قال: ولعله إنما طلب الجهر من المنفرد هنا بخلاف قنوت الصبح، لشدة الحاجة لرفع البلاء الحاصل، فطلب الجهر إظهار لتك الشدة. انتهى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: