الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذبح البقر وأكله حلال
رقم الفتوى: 3110

  • تاريخ النشر:الخميس 13 ذو القعدة 1420 هـ - 17-2-2000 م
  • التقييم:
6561 0 223

السؤال

هل ذبح البقر حرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد: فالبقر من الحيوانات التي أحل الله لنا أكلها ، فإذا ذبحت للأكل فهي حلال - قال الله تعالى في سورة الأنعام حينما عدد النعم على عباده (ومن الإبل اثنين ومن البقر اثنين * قل آ الذكرين حرم أم الأنثيين ). [ الأنعام: 144]. ومما يدلك على أن البقر حلال أن الله عزوجل أوجب على مالكها الزكاة ، وأنه يشترك فيها السبعة في الأضحية وفي الهدي في الحج . وأما ما في شعب الإيمان للبيهيقي وسننه الكبرى من أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في البقر " إن ألبانها أو لبنها شفاء وسمنها دواء وإن لحمها أو لحومها داء " فهو محمول - كما قال أهل العلم - على بقر بعض البلاد والحاصل أنه لا يعلم - والعلم عند الله - أن أحداً من المسلمين حرم ذبحها أو أكل لحمها . والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: