الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج عليكِ أن تعرضي حالتكِ على أبيكِ
رقم الفتوى: 31804

  • تاريخ النشر:الأحد 10 ربيع الأول 1424 هـ - 11-5-2003 م
  • التقييم:
6329 0 386

السؤال

أنا متزوجة وعمري الآن 33 سنة وأبى يدخر لنا مبلغاً باسمي أنا فهل من حقي أن أطلبه منه لأعيش به ولو رفض هل أصر؟ علماً بأن هذا المبلغ مركون تماماً وأنا في حاجة له.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فليس لك الحق في مطالبة والدك بما يدخره لك من المال، لأنه لازال في ملكه، ولا ينتقل المال إلى ملكك إلا بقبضه وحيازته في حياة أبيك، ولكن لا حرج عليك أن تعرضي حاجتك على أبيك، وتبيني له حالك. وانظري الفتوى رقم: 6242. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: