الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حظ في الزكاة لغني ولا لقوي مكتسب
رقم الفتوى: 32012

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 ربيع الأول 1424 هـ - 13-5-2003 م
  • التقييم:
2348 0 145

السؤال

شخص ليس له عمل ويملك مبلغاً من المال مودعاً في بنك إسلامي ويعيش على الربح الشهري هل تجوز زكاة مال عليه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإذا كان قصدك هل عليك زكاة في هذا المال، فالجواب أنه لا زكاة عليك فيه، إلا إذا كان نصاباً فتجب عليك زكاته مع ربحه الباقي معه عند نهاية الحول. وأما إذا كان قصدك هل يجوز أن تأخذ من مال الزكاة، فالجواب لا يجوز لك ذلك لأنك تملك ما يمكن أن تنفقه على نفسك، وأيضاً يمكنك البحث عن عمل تكتسب منه ما تنفقه على نفسك، ومعلوم أنه لا حظ في الزكاة لغني ولا لقوي مكتسب، ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 28196. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: