هل تبطل صلاة المرأة بظهور قدمها المستور بالجورب
رقم الفتوى: 322423

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 جمادى الأولى 1437 هـ - 15-2-2016 م
  • التقييم:
8095 0 119

السؤال

من تصلي في ثوب إذا ركعت ارتفع فوق الكعب، ولكنها ترتدي شرابا طويلا، فهل يصح ذلك مع أن جزءا من قدمها كان متجسدا حتى وإن كان به شراب؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيجب على المرأة المسلمة أن تستر قدميها في الصلاة ـ عند جمهور أهل العلم ـ وانظري الفتوى رقم: 433.

ولا يلزم سترهما بالثوب فقط، فإذا حصل سترهما بالجوربين أو بالثوب أجزأها ذلك.

وعليه؛ فإذا كان ما ينحسر عنه الثوب مستورا بالجوارب أو بغيرها، فإن الصلاة صحيحة، ولا اعتبار لكون قدمها أو جزء منها متجسدا، فقد بينا في الفتوى المشار إليها أن ثوب المرأة إذا كان غير سابغ بحيث لا يغطي قدميها لبست الجوارب لتغطيتهما، وقال ابن باز في فتاوى نور على الدرب:.. فإذا صلت المرأة وثيابها طويلة تغطي قدميها، ما يلزم جوارب، وإذا كانت قصيرة تلبس الجوارب.

وللمزيد من الفائدة انظري الفتوى رقم: 138550، وما أحيل عليه فيها. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة