الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دليل الجهر في قضاء الفجر نهاراً
رقم الفتوى: 32474

  • تاريخ النشر:الأحد 24 ربيع الأول 1424 هـ - 25-5-2003 م
  • التقييم:
7792 0 346

السؤال

هل صلاة الصبح بعد وقتها تكون أيضا بالجهر أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فمن فاتته صلاة الفجر حتى خرج وقتها بطلوع الشمس، فإنه يقضيها ويجهر فيها بالقراءة، ليكون القضاء على وفق الأداء، ولا فرق أن يقضيها منفرداً أو إماماً، لحديث أبي قتادة في قصة نومهم عن صلاة الفجر، قال: ثم أذن بلال بالصلاة، فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين، ثم صلى الغداة فصنع كما كان يصنع كل يوم. رواه مسلم. فقوله: كما كان يصنع كل يوم. فيه إشارة إلى أن صفة قضاء الفائتة كصفة أدائها. قال المجد ابن تيمية بعد أن أورد الحديث المتقدم: وفيه دليل على الجهر في قضاء الفجر نهاراً. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: