الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإثم على من تعمد حبس الحيوانات بقصد أذيتها
رقم الفتوى: 32481

  • تاريخ النشر:الأحد 24 ربيع الأول 1424 هـ - 25-5-2003 م
  • التقييم:
6595 0 254

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما كفارة التسبب في قتل عصفور بالخطأ؟ فقد نسيت القفص في الشرفة حتى الظهيرة حين اشتد الحر وتوارى الظل الذى وضعت القفص فيه على أمل عودة رفيقه الذي استطاع الهرب من فتحة صغيرة في القفص وأنا لم أقصد إيذائه وندمت كثيراً وبكيت كثيراً خوفاً من الله وكنت حريصة جداً على رعايتهما قبل ذلك خوفا من حساب الله ولكن وقع المحظور واعترف أمام الله بذنبي فماذا أفعل الآن لأكفر عن هذا الذنب العظيم؟
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فما دامت السائلة الكريمة لم تقصد بحبس العصفور في القفص أذيته أو قتله، فإنه لا حرج عليها إن شاء الله، لأن الله تعالى يقول: وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ [الأحزاب:5]. ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان، وما استكرهوا عليه رواه ابن ماجه. وإنما الإثم على من تعمد حبس الحيوانات بقصد أذيتها فلم يطعمها ولم يسقها حتى تموت، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: دخلت امرأة النار في هرة ربطتها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض رواه البخاري ومسلم. ولو تصدقت السائلة الكريمة، أو فعلت بعض أعمال الخير لكان ذلك حسناً. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: