الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام من استمر نزول الدم منها مدة شهرين
رقم الفتوى: 327826

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 رجب 1437 هـ - 2-5-2016 م
  • التقييم:
8459 0 181

السؤال

أنا فتاة عندي تكيس مبايض، وفي فترة جاءني الحيض، لكن بعد مدة تطور، وأصبح نزيفا لمدة شهرين.
فهل تجوز الصلاة وأنا في هذه الحال؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإذا تجاوزت مدة رؤيتك الدم خمسة عشر يوما، فقد تبين أنك مستحاضة، فالواجب عليك أن تصلي، وتفعلي سائر ما تفعله الطاهرات في المدة المحكوم بكونها استحاضة.

وتفصيل القول فيما تفعله المستحاضة، وما تعده حيضا من أيام الدم، وما تعده استحاضة، وما تفعله بعد انقطاع الدم المعدود حيضا، تجدينه في الفتوى رقم: 156433 فانظريها لزاما.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: