الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يفعل من لا يستطيع السجود
رقم الفتوى: 32854

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 ربيع الآخر 1424 هـ - 10-6-2003 م
  • التقييم:
7314 0 282

السؤال

أنا إنسان مشلول شللاً نصفيا وأصلي على السرير الخاص بي، هل في حالة السجود أسجد على السرير (أي يلامس جبيني السرير)، علما بأن رجلي تكونان ممدودتين أمامي حيث لا أستطيع ثنيهما هل أسجد على السرير أم ليس من الضروري أن يلامس رأسي السرير؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فيظهر من وصفك لحالك أنك لا تستطيع السجود، فيسقط عنك، ويكفيك أن تومئ له إيماء وكذلك الركوع، وليكن إيماؤك بالسجود أخفض من إيمائك للركوع، ولا يلزمك رفع شيء لتسجد عليه. ونسأل الله أن يعافيك، وراجع لمزيد من الفائدة الفتوى رقم: 12785. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: