الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما ألف في المسائل التي رجع الشافعي عنها
رقم الفتوى: 32908

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 ربيع الأول 1424 هـ - 21-5-2003 م
  • التقييم:
4045 0 309

السؤال

هل هناك مؤلف يفرد المسائل التي رجع عنها الشافعي حين انتقل إلى مصر؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فبالنسبة لسؤالك: هل هناك مؤلف يفرد المسائل التي رجع عنها الشافعي لما استقر بمصر؟ فالجواب: أن كتاب الأم المشهور للشافعي -رحمه الله- هو آخر ما توصل إليه رأيه في آخر حياته وفيه تجد المسائل التي رجع عنها إلا نحواً من ثلاثه وثلاثين مسألة بقي فيها على القديم. ويمكنك الرجوع إلى كتاب (المعتمد) للدكتور المسعودي فقد ذكر فيه المسائل التي رجع عنها الشافعي. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: