الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أدب المزاح مع الأبوين
رقم الفتوى: 33726

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 ربيع الآخر 1424 هـ - 24-6-2003 م
  • التقييم:
15964 0 395

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته........... حياكم الله وبعد:
هل المزاح الثقيل مع الوالدين من العقوق؟
وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإنه لا حرج في المزاح القليل الصادق إن كانت فيه مصلحة تقتضي ذلك، كتخفيف لعناء السفر وملاطفة الطفل، أو إدخال السرور على الوالدين أو أحدهما، ودليل ذلك ما رواه الطبراني عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني لأمزح ولا أقول إلا حقا. ومما يجدر التنبيه له هنا، أن المزاح مع الأبوين، يحتاج إلى أدب واحترام وتقدير لمكانتهما، إذ لو خرج عن ذلك كان حراما، لأنه يدخل في باب العقوق لهما، وقد نهى الله تعالى عن ذلك بقوله: فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ . [الإسراء: 23 ]. قال ابن كثير في تفسيره: أي لا تسمعهما قولا سيئا، حتى ولا التأفيف الذي هو أدنى مراتب القول السيئ. اهـ. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: