الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصحابي الذي قال

  • تاريخ النشر:السبت 28 ربيع الآخر 1424 هـ - 28-6-2003 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 33853
38698 0 337

السؤال

كان الصحابة أشد حبا لله ورسوله، التفوا حوله لينهلوا من علمه واقتداء به وإيمانا برسالته وذات يوم قدم أحد الصحابة على الرسول صلى الله عليه وسلم فقال مابك فقال الصحابى والله ما بي من شيء غير أنى إذا غبت عنك يارسول الله اشتقت إليك وتذكرت الآخرة فأيقنت أنى لن أراك فى الآخرة لأن منزلتك أعلى من منزلتى بكثير فحزنت فأجابه الرسول بأن من أطاع الله ورسوله يدخل الجنة مع النبيين والصديقيين والشهداء والصالحين ونزلت آية تشير إلى ذلك فمن هو ذلك الصحابي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:فقد روى الطبراني في الأوسط وفي الصغير عن عائشة رضي الله عنها قالت جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (يا رسول الله والله إنك لأحب إلي من نفسي، وإنك أحب إلي من أهلي، وأحب إلي من ولدي، وأني لأكون في البيت فأذكرك فما أصبر حتى آتيك فأنظر إليك، وإذا ذكرت موتي وموتك عرفت أنك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيين، وأني إذا دخلت الجنة خشيت ألا أراك، فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم حتى نزل جبريل عليه السلام بهذه الآية ( ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً). )أما الصحابي فقد ذكر القرطبي في تفسيره أنه عبد الله بن زيد بن عبد ربه الأنصاري الذي أُري الأذان في النوم، وقصته معروفة مشهورة.وهناك قول آخر حكاه القرطبي عن الثعلبي أنها نزلت في ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: