الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يستغل الشخص موهبة العزف على البيانو في أمر آخر؟
رقم الفتوى: 338884

  • تاريخ النشر:الخميس 3 صفر 1438 هـ - 3-11-2016 م
  • التقييم:
7602 0 146

السؤال

أنا طالب في كلية الهندسة، عمري 21 سنة، كان عندي بيانو منذ زمن، ولم أكن أعزف عليه، وجربت العزف عليه من سنة تقريبًّا، ووجدت نفسي موهوبًا بطريقة غريبة، مع أني لا أعرف عنه شيئًا، وظللت أعزف 8 شهور تقريبًا، وحاليًّا تقدم مستواي جدًّا، وأصبحت أحضر مقطوعات وأعزفها، وأحببت العزف جدًّا، وعملت مقطوعتين ألفتهنّ وسجلتهنّ ورفعتهنّ على الإنترنت، وكانت تنال إعجاب الناس.
منذ شهر تقريبًا وجدت فرقة موسيقية كبيرة، وكانوا يريدون مني الانضمام إلى الفرقة، وأنا لا أريد أن أنضم إليهم؛ لأني أحس أنه حرام، والعزف عمومًا حرام، لكن لماذا هذه الموهبة عندي؟ وكيف أستغلها في أمر آخر؟ فكل من تابع عزفي قال: إني موهوب، ولي مستقبل فيه، لكني متردد، فهل أكمل في طريق العزف أم لا؟ ولو كانت الإجابة: لا؛ لأنه حرام، فكيف أستغل هذه الموهبة في أمر آخر غير العزف؟ فمن المؤكد أن الله أعطاني هذه الموهبة لسبب وليس عبثًا. وشكرًا، وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالبيانو كغيره من آلات اللهو يحرم العزف عليه، والاستماع إليه، وانظر الفتوى رقم: 121564 وما أحيل عليه فيها.

والواجب عليك الآن هو التوبة النصوح إلى الله تعالى، والتخلص من هذا البيانو، وترك العزف عليه نهائيًّا.

وأما ما ذكرته عن موهبتك تلك، فهي امتحان من الله تعالى لينظر أتطيعه أم تتبع هواك، وأنت إذا تركت هذا الأمر لله أبدلك الله خيرًا منه، وستكتشف في نفسك من المواهب المباحة ما يشغلك عن هذا الأمر المحرم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: