الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قرائن المشعوذين
رقم الفتوى: 34333

  • تاريخ النشر:الأحد 7 جمادى الأولى 1424 هـ - 6-7-2003 م
  • التقييم:
5925 0 322

السؤال

هل يجوز العلاج من السحر عند الذين يعالجون بالقرآن والبخور ولكن يسألون عن اسم الأم؟
عن مكان السحر وفك الربط والمنع من الزواج.. حيث يتعاملون بالقرآن .. ولكن يستعينون بالجن .. وهل يجوز السؤال عن أي شيء من الماضي؟ وهل يعتبر هذا من السؤال عن الغيب؟
الرجاء إفادتنا وأنقذونا من حيرتنا.. والله الموفق.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فما ذكرت في السؤال من كونهم يسألون عن اسم الأم ويستعينون بالجن ويعالجون بالبخور، فكل ذلك قرائن على أنهم مشعوذون يحرم إتيانهم أو سؤالهم عن شيء، سواء كان هذا الشيء من الماضي أو من الحاضر، لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: من أتى كاهنًا أو عرَّافًا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم. رواه أحمد. وراجع للأهمية الفتاوى التالية أرقامها: 18831، 6347، 3107. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: