الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أكل المكمل الغذائي المستخرج من ريش البط
رقم الفتوى: 343591

  • تاريخ النشر:الخميس 7 ربيع الآخر 1438 هـ - 5-1-2017 م
  • التقييم:
5861 0 101

السؤال

عندي مُكِّمل غذائي لحمض أميني، مستخرج من ريش البط.
هل يجوز أكله، أو لا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالطير المأكول اللحم -كالبط وغيره- ريشه طاهر، سواء أكان متصلا به، أو نتف عنه، ولو بعد موته، على مذهب جمهور أهل العلم.

جاء في (الموسوعة الفقهية): اتفق الفقهاء على أن الريش يوافق الشعر في أحكامه، ومقيس عليه، واتفقوا على طهارة ريش الطير المأكول حال حياته إذا كان متصلا بالطير، أما إذا نتف، أو تساقط، فيرى الجمهور -أيضا- طهارته ... ودليل الجمهور قوله تعالى: {ومن أصوافها وأوبارها وأشعارها أثاثا ومتاعا إلى حين} والريش مقيس عليها، ولو قصر الانتفاع على ما يكون على المذكى، لضاع معظم الشعور والأصواف، قال بعضهم: وهذا أحد موضعين خصصت السنة فيهما بالكتاب، فإن عموم قوله صلى الله عليه وسلم: "ما قطع من البهيمة وهي حية، فهي ميتة". خص بقوله تعالى: {ومن أصوافها وأوبارها وأشعارها} . الآية. ومذهب جمهور العلماء -في الجملة- طهارة ريش الطير المأكول إذا مات ... اهـ.
وعلى ذلك؛ فلا حرج في استعمال هذه المكمل الغذائي المستخرج من ريش البط، من الناحية الشرعية، وأما من الناحية الطبية، فيرجع فيها للمتخصصين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: