الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من قال عن شخص لا أعرفه قاصدا أنه لا يعرف اسمه
رقم الفتوى: 348223

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 جمادى الآخر 1438 هـ - 14-3-2017 م
  • التقييم:
3280 0 122

السؤال

ذات يوم كان الطلاب الذين في فصلنا، في المدرسة ذاهبين إلى الملعب الرياضي، وخرج معنا معلم لا أعلم اسمه، فقلت له: أريد الذهاب إلى الحمام، فقال: اذهب، ولما اقتربت من وصولي للحمام، رأيت الوكيل فقال: من أخرجك هل هو الأستاذ فلان؟ فقلت: والله لا أعرف، ولم أقصد أنه لم يكن عندنا أستاذ، وإنما قصدت أني لا أعلم اسمه.
فما حكم ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا حرج عليك فيما قلته؛ لأنك حلفت أنك لا تعرف من أخرجك، وأنت صادق في ذلك، وربما كنت مصابا بشيء من الوسوسة، فإن يكن كذلك، فعليك أن تتجنب الوساوس، وألا تلتفت إليها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: