الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم شراء العصافير الناتجة من زوجين مسروقين

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 جمادى الآخر 1438 هـ - 22-3-2017 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 348841
3188 0 76

السؤال

أعلم أنه لا يجوز شراء شيء مسروق، وأريد الاستفسار على ما يلي: قام شخص من أوربا منذ حوالي مائة سنة بسرقة آخر زوجين من أحد أنواع العصافير، وبعدها قامت هذه العصافير بالتكاثر والانتشار في الأرض، فهل يجوز لي الشراء من هذا النوع الآن؟ أم سلالة هذا النوع من العصافير كلها يحرم أن تملك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز شراء هذه العصافير أو غيرها لمن علم أنها مسروقة أو غير مملوكة لبائعها، أمّا مجرد الوسوسة أو الشك: فلا ينبني عليه تحريم شرائها، جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء: إذا تيقن الإنسان من كون السلعة المعروضة للبيع أنها مسروقة، أو مغصوبة، أو أن مَن يعرضها لا يملكها ملكا شرعيّا، وليس وكيلاً في بيعها: فإنه يحرم عليه أن يشتريها. اهـ

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: