الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تكميل التكبير بين السجدتين أثناء الهوي للسجود
رقم الفتوى: 348973

  • تاريخ النشر:الخميس 25 جمادى الآخر 1438 هـ - 23-3-2017 م
  • التقييم:
7790 0 96

السؤال

بعد الجلوس بين السجدتين في صلاة العصر، سجدت قائلة: "الله أكبر"، ولكن كلمة أكبر قلت معظمها أو كلها في السجود، فسجدت للسهو بعد السلام، فهل كلمة أكبر يجب أن تقال كاملة قبل السجود؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:      

 فإن التكبير بين السجدتين ليس بواجب عند جمهور أهل العلم, فلو تركه المصلي ولو عمدًا، فصلاته صحيحة, كما ذكرنا في الفتوى رقم: 320932.

أما عند الحنابلة، فإن هذا التكبير من واجبات الصلاة, ولا بد من الإتيان به قبل السجدة الثانية, ولا يجزئ تكميله أثناء السجود, وهناك قول لبعضهم بالإجزاء, وهو الذي صوبه المرداوي في الإنصاف, والشيخ ابن عثيمين أيضًا في الشرح الممتع, وعلى هذا القول؛ فصلاتك صحيحة, ولا شيء عليك, وراجعي التفصيل في الفتويين: 189051, 173627.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: