الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مجرد غسل الكلى لا ينقض الوضوء
رقم الفتوى: 35127

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 جمادى الأولى 1424 هـ - 21-7-2003 م
  • التقييم:
5533 0 248

السؤال

بخصوص مرضى غسيل الكلى أحياناً يدخل وقت الصلاة أثناء القيام بهذا الإجراء علماً بأنها تحتاج من ثلاث إلى أربع ساعات حيث يتم الغسيل بخروج الدم ودخوله بفلتر بهدف التنقية بحيث يبقى الدم داخل الأنابيب السؤال: هل يفسد الوضوء في هذه الحالة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فمجرد غسل الكلى لا ينقض الوضوء؛ لأن خروج الدم من البدن من غير السبيلين غير ناقض للوضوء على الصحيح من أقوال أهل العلم، كما في الفتوى رقم: 1795. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: