الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط جواز شراء سلعة بالتقسيط عن طريق البنك
رقم الفتوى: 354643

  • تاريخ النشر:الأحد 17 رمضان 1438 هـ - 11-6-2017 م
  • التقييم:
8144 0 116

السؤال

ما حكم التقسيط عن طريق البنك، بوجود فائدة 18% على ثمن الجهاز اللوحي، مع العلم أني طالب جامعي، وفي حاجة إلى هذا الجهاز نوعًا ما.
أعلم أن هذا ليس بمبرر لشرائه، والخوض في هذه التجربة، ولكن ما العمل، والفائدة تحدد من طرف الشركة التي تتعامل مع البنك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن شراء سلعة بالتقسيط عن طريق البنك بزيادة عن ثمنها الحالّ، جائز في الأصل، إذا ضبط بالضوابط الشرعية.

ومن أهم تلك الضوابط: أن يتم البيع بعد دخول السلعة في ملك وضمان البنك، وأن يتضمن العقد عدد الأقساط، ومقدار كل قسط، وأن لا يزيد ثمن السلعة بالتأخر في السداد، أو تترتب على ذلك غرامة.

وراجع الفتوى رقم: 229201.

وانظر في ضابط الحاجة المبيحة للمحظور الفتوى رقم: 127340.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: