الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يستحب للمسبوق قراءة التشهد
رقم الفتوى: 357793

  • تاريخ النشر:الخميس 18 ذو القعدة 1438 هـ - 10-8-2017 م
  • التقييم:
2434 0 91

السؤال

إذا دخلت مع الإمام وهو في ثانية الظهر أو العصر أو العشاء ـ وهي الأولى لي ـ وجلس لتشهده الأول، فهل أقرأ التشهد معه أم أسكت؟ أود منكم تبياناً للأقوال في المسألة؟.
وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنك إذا دخلت مع الإمام وهو في ثانية الظهر أو العصر أو العشاء, فإنه يستحب لك الإتيان بالتشهد موافقة لإمامك الذي يعتبر هذا التشهد هو الأول بالنسبة له, وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 134995

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: