الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وواجب من نسي الشفع والوتر
رقم الفتوى: 359959

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 محرم 1439 هـ - 27-9-2017 م
  • التقييم:
12746 0 114

السؤال

ما حكم نسيان صلاة الشفع والوتر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فحكم من نسي الشفع والوتر، أو نام، أو غفل عنهما حتى فات وقتهما، أن يقضيهما شفعاً (ركعتين ركعتين) بالنهار من بعد طلوع الشمس، إلى قبيل الزوال. وانظر الفتوى رقم: 74278
ووقت الوتر واسع: يبدأ من بعد صلاة العشاء، وينتهي بطلوع الفجر، فينبغي للمسلم أن ينتبه له، ويحرص على صلاته في هذا الوقت، فإذا نسيه أو نام عنه، فلا شيء عليه؛ لأن الوتر ليس واجبا، لكن الأولى أن يقضيه وإن فات وقته؛ كما تقدم. 
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: