الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إزالة الأكياس الدهنية تحت العين التي تشوه المنظر
رقم الفتوى: 362131

  • تاريخ النشر:الأربعاء 28 محرم 1439 هـ - 18-10-2017 م
  • التقييم:
4770 0 143

السؤال

أنا امرأة متزوجة أبلغ من العمر 34 عامًا، أعاني من انتفاخ تحت العين ـ أكياس دهنية وراثية ـ تسبب لي الضيق؛ لصعوبة إخفائها حتى بمساحيق التجميل، وللأسف تزداد بروزًا مع التقدم في العمر، فهل تجوز إزالتها، مع العلم أن الهدف تجميلي وتصحيحي فقط، وليس مرضيًّا، حيث إنه مع تقدمي في العمر تجعلني هذه الانتفاخات أبدو أكبر، ويظهر عليّ الإرهاق والتعب بسببها، وخصوصًا أنني لا أضع أي شيء يغطيها من باب حرمة التبرج؟ وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كانت هذه الأكياس الدهنية التي تسبب انتفاخ عينيك، قد خرجت بهما عن الخلقة المعهودة، والشكل المعتاد، بحيث يلفت ذلك النظر، ويشوه المنظر، ويسبب لك ضررًا نفسيًّا، فلا حرج عليك في إزالتها بعملية تجميلية، تعود بالعينين إلى حد الاعتدال، وليس ذلك من باب طلب الحسن وزيادة الجمال، وإنما هو من باب معالجة العيوب وإزالة الضرر، وراجعي في ذلك الفتاوى التالية أرقامها: 122224، 1509، 1007.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: