الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صلاة وصيام من ابتلع نخامة أو ما أشبهها
رقم الفتوى: 362263

  • تاريخ النشر:الخميس 29 محرم 1439 هـ - 19-10-2017 م
  • التقييم:
6568 0 150

السؤال

مرحباً بكم.
لدي سؤال في أمر يؤرقني، ويقض مضجعي: عند الاستيقاظ من النوم، أرى على شفاهي أشياء مفتولة، أو فتايل فتايل، وفمي يكون مليئا بهذه الأشياء من الداخل، ليس ريقا سائلا، بل شيء صلب يمكن إمساكه. تُرى ماذا يكون؟!
وهل ابتلاعه يبطل الصيام أو الصلاة أثناء تأديتي لصلاتي، أو أثناء تكبيرة الإحرام؟
أرجو التيسير قدر الإمكان، ضمن الآراء الفقهية المعتبرة.
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                    

 فما تجده في فمك لا نعرف حقيقته، ولا يخلو من غرابة. لكن إن كان ريقا, فإن ابتلاعه لا يفسد صياما, ولا صلاة, وعلى افتراض أنه بلغم, أونخامة, فإن ابتلاعه أيضا لا يفسد الصوم ولا الصلاة مطلقا (سواء ابتلعته أثناء تكبيرة, أو بعدها,) بناء على ما رجحه بعض أهل العلم. وراجع التفصيل في  الفتوى رقم: 141239

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: