الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخير غسل الجنابة بين الجواز وعدمه

  • تاريخ النشر:الإثنين 3 صفر 1439 هـ - 23-10-2017 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 362614
3728 0 98

السؤال

زوجي لا يغتسل من الجنابة إن كان يريد الخروج للسوق، بحجة أنه سيتسخ، ويؤجل ذلك إلى حين عودته؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                  

 فقد ذكرنا في الفتوى رقم: 6725، حكم تأخير غسل الجنابة.

  وبناء على ما ذكرنا, فإذا كان زوجك يؤخر غسل الجنابة قبل دخول وقت الصلاة, فلا حرج عليه, أما إذا حان وقت الصلاة, فلا يجوز تأخير الغسل المذكور؛ لما يترتب على ذلك من تأخير الصلاة عن وقتها لغير عذر.

أما الصلاة من غير اغتسال، فهي باطلة؛ لفقد شرط من شروطها, وهو الطهارة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: