الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية حساب عدة الطلاق لمن طلقت وهي حائض
رقم الفتوى: 364021

  • تاريخ النشر:الخميس 20 صفر 1439 هـ - 9-11-2017 م
  • التقييم:
5231 0 95

السؤال

أريد أن أستفسر عن عدة المطلقة طلقة واحدة.
زوجي طلقني وأنا حائض. فهل أحسب هذه الدورة من العدة؟
للتوضيح: طلقت وأنا في الدورة شهر محرم، أنتظر ثلاث حيضات: شهر صفر، وربيع الأول، وربيع الثاني.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فبداية ننبه إلى أنه يحرم على الزوج أن يطلق زوجته وهي حائض، وأن الطلاق واقع في قول جمهور الفقهاء، وهو ما نفتي به. وراجعي الفتوى رقم: 8507.

وبخصوص كيفية حساب العدة، هي أن الحيضة التي وقع فيها الطلاق لا تحتسب في العدة، ونقل بعض أهل العلم الإجماع على ذلك، كما بيناه في الفتوى رقم: 176871. وبناء عليه، فإنك لا تحتسبين حيضتك في محرم في العدة، فتعتدين ثلاث حيضات بعدها.

وننبه إلى أن السنة فيمن طلق زوجته وهي حائض، أن يراجعها حتى تطهر، ثم تحيض، ثم تطهر، ثم إن شاء أمسك، وإن شاء طلق، كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- على خلاف بين الفقهاء هل الأمر للإيجاب أو الاستحباب، وانظري الفتوى رقم: 343372.

وننبه إلى الحذر من الطلاق قدر الإمكان، واجتناب المشاكل، وكل ما يؤدي إلى الطلاق، وتحري الحكمة في حلها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: