الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مجرد مشاركة المقامر في اللعب لا تحل
رقم الفتوى: 36552

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 جمادى الآخر 1424 هـ - 25-8-2003 م
  • التقييم:
1660 0 221

السؤال

ألعب مع مجموعة من الزملاء كرة قدم وهم يقولون المهزوم سيعطي الفائز حاجة ساعقة، وأنا لا آخذ ولا أعطي فهل على وزر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإذا كان الفريق المهزوم يعطي الفريق الفائز فعلاً مكافأة على فوزه فهو قمار، وبالتالي فلا تحل لك مشاركتهم في لعبهم، ولو كنت أنت لا تأخذ شيئًا ولا تعطي شيئًا، بل عليك نصحهم بترك هذا القمار. ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 20576. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: