الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من أخلَّ بقراءة بعض الحروف في الصلاة
رقم الفتوى: 366295

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 ربيع الأول 1439 هـ - 6-12-2017 م
  • التقييم:
3715 0 78

السؤال

لا يوجد لدي لثغة، ولكن أحيانا في الصلاة، وأثناء القراءة يخرج مني حرف السين أو الصاد أو بعض الحروف الأخرى بشكل غير واضح, أي أنها خرجت من مخارجها، ونطقت بأصل الحرف، ولكن يوجد خلل بكماله, هل تصح صلاتي إذا لم أعد لفظ الحروف التي لفظتها بشكل مشوش ؟ مع العلم أنني أستطيع أن ألفظه بدون أن أخل بالكمال، ولكن أحيانا يحدث الذي ذكرته سابقا سهوا.
شكرا جزيلا، وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فنخشى أن يكون سؤالك هذا ناشئا عن وسوسة، فإن كان كذلك فعليك أن تقرئي بصورة عادية طبيعية، ولا تلتفتي إلى ما يعرض لك من الوساوس، مهما وسوس لك الشيطان بأنك لم تنطقي الحرف على وجهه، وأما إن لم تكوني مصابة بالوسوسة فنطقت الحرف سهوا، وأخرجته من غير مخرجه بحيث قرأت السين ثاء مثلا، فعليك أن تعيدي قراءة الآية المشتملة على هذا الحرف، ولا تفعلي هذا إلا مع يقين الخطأ؛ لئلا تعرض لك الوساوس، فإن الأصل هو صحة القراءة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: