الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أفطر بسبب التعب.. الحكم.. والواجب
رقم الفتوى: 368671

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 ربيع الآخر 1439 هـ - 8-1-2018 م
  • التقييم:
16186 0 87

السؤال

ابن عم لي أفطر في نهار رمضان؛ لأنه كان يذاكر في الليل للامتحان، وذهب ليمتحن، وكانت مدة الامتحان أربع ساعات، وشعر بتعب شديد؛ فأفطر على إثره.
فما الحكم في ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فلم يكن يجوز لابن عمك الفطر إلا إذا خشي على نفسه الهلاك، أو خشي التلف على عضو من أعضائه، أو خشي ضررا شديدا يلحقه في بدنه. وأما مجرد التعب، فلا يبيح الفطر، وانظر الفتوى رقم: 128699.

فإن كان هذا الشخص قد أفطر لغير عذر يبيح الفطر، فقد ارتكب إثما عظيما، وانظر الفتوى رقم: 111650.

وعليه بكل حال قضاء هذا اليوم، ولا تلزمه كفارة؛ لأنها لا تجب على الراجح، إلا في الفطر بالجماع، وانظر الفتوى رقم: 111609.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: