الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب قلة الرزق وعدم وجود البركه فيه
رقم الفتوى: 36909

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 جمادى الآخر 1424 هـ - 25-8-2003 م
  • التقييم:
45576 0 454

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
- أسباب قلة الرزق وعدم وجود البركه فيه.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فأعظم أسباب قلة الزرق والبركة كثرة المعاصي والغفلة عن ذكر الله تعالى واستغفاره، وعدم امتثال أوامره واجتناب نواهيه، فقد روى الإمام أحمد في مسنده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه. ومن أهم أسباب جلب الرزق، وتحصيل البركة طاعة الله تعالى وتقواه، قال الله تعالى: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ [الطلاق:3]. وقال تعالى: وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ [الأعراف:96]. وبإمكانك أن تطلع على المزيد من الفائدة في الفتوى رقم: 6121. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: