الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأمين المأموم أثناء قراءة الإمام السورة
رقم الفتوى: 372418

  • تاريخ النشر:الأحد 24 جمادى الآخر 1439 هـ - 11-3-2018 م
  • التقييم:
4548 0 102

السؤال

بعد انتهاء الإمام من الفاتحة فإنه يشرع في قراءة سورة، وأنا أقرأ الفاتحة في نفسي سرًّا أثناء قراءته للسورة، هل أقول: (آمين) بعد انتهائي من الفاتحة؟ حيث إن التأمين مستحب، والإنصات واجب.
ثانيًا: هل تبطل صلاة من يقول ذكرًا مستحبًّا، مثل دعاء الاستفتاح، أو التأمين أثناء قراءة الإمام للسورة بعد الفاتحة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                

 فإن التأمين مستحب بعد قراءة الفاتحة أثناء الصلاة, أو خارجها, وراجع في ذلك الفتوى رقم: 196195.

وعلى هذا؛ فإنه يستحب لك التأمين بعد قراءة الفاتحة, ولو كان إمامك يقرأ السورة, فإن التأمين لا يمنع الإنصات, قال ابن قدامة في المغني: وقال أحمد في الإمام يقول: "لا إله إلا الله"، فيقول من خلفه: "لا إله إلا الله"، يرفعون بها أصواتهم، قال: يقولون، ولكن يخفون ذلك في أنفسهم. وإنما لم يكره أحمد ذلك، كما كره القراءة خلف الإمام؛ لأنه يسير لا يمنع الإنصات، فجرى مجرى التأمين. انتهى.

ولا تبطل الصلاة بقراءة دعاء الاستفتاح أثناء قراءة الإمام للسورة، وقد قال بعض أهل العلم بمشروعية الاستفتاح في هذه الحالة، ومنهم من قال بعدم مشروعيته, وراجع الفتويين: 136657، 218731.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: