الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الخلع عن طريق الهاتف
رقم الفتوى: 376057

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 شعبان 1439 هـ - 8-5-2018 م
  • التقييم:
3171 0 77

السؤال

هل يجوز شرعاً الخلع بالهاتف، وعلى الواتساب، بناءً على طلب الزوجة، والتراضي بالتنازل عن مؤخر المهر، علماً بأن الزوجة غادرت إلى بلدها البعيد نسبياً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإذا حصل الإيجاب من الزوجة، والقبول من الزوج على الخلع بعوض معلوم، كمؤخر المهر، فقد تم الخلع سواء كان ذلك مواجهة، أو عن طريق الهاتف، لكن إذا حصلت مناكرة، أو نزاع، فلا بد من بينة، ومرد ذلك إلى المحاكم الشرعية، وراجع الفتوى رقم: 194695

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: