الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يصلي المريض حسب استطاعته
رقم الفتوى: 37652

  • تاريخ النشر:الأحد 25 رجب 1424 هـ - 21-9-2003 م
  • التقييم:
3000 0 240

السؤال

رجل صلى الصبح ثم أجريت له عملية غسيل كلى، وأثناء العملية يؤذن لصلاة الظهر والعصر، فهل يجوز له أن يصلي الظهر أثناء إجراء العملية له، علماً بأنه متوضئ قبل العملية، وأن العملية هي عبارة عن عملية تغيير للدم .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: وبعد فإنه إذا حان وقت الصلاة يجوز لك أن تصلي على الحالة التي أنت عليها حسب الاستطاعة، قال تعالى ( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ) (التغابن: من الآية16) وفي الحديث المتفق عليه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " وإذا أمرأتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم " وفي صحيح البخاري عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال: " كانت بي بواسير فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة فقال: صلَّ قائماً، فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب " أما إذا خشيت خروج الوقت فإنه تجب المبادرة بالصلاة حسب الاستطاعة، ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 35127 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: