الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخذ المرأة من مال الزوج دون علمه
رقم الفتوى: 383008

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 محرم 1440 هـ - 18-9-2018 م
  • التقييم:
2037 0 61

السؤال

ما حكم الأخذ من مال الزوج دون علمه؟ مع الأخذ في الاعتبار أنني طلبت منه أن يسامحني إذا أخذت منه مالًا دون علمه في الماضي، وفي المستقبل، ورضي بذلك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فطالما أن زوجك قد أجاز لك ما أخذته دون علمه من ماله سابقًا، وأذن لك في أن تأخذي من ماله دون علمه لاحقًا؛ فلا إثم عليك حينئذٍ.

والذي ننصحك به أن لا تبالغي في الأخذ من ماله دون علمه؛ لأنه ربما رضي بأن تأخذي شيئًا يسيرًا بالمعروف، فإذا أخذت منه ما يجحف بماله؛ بحجة أنه قد أذن لك، فربما أساء بك الظن، وحمله ذلك على ما لا يحمد عقباه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: