الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التكبير في سجود التلاوة مستحب
رقم الفتوى: 38311

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 شعبان 1424 هـ - 7-10-2003 م
  • التقييم:
5658 0 256

السؤال

في سجود التلاوة يسجد إمامنا بدون تكبير ويرفع من السجود بدون تكبير، فهل هذا جائز أم لا بد من التكبير؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن ما يفعله هذا الإمام صحيح ومجزىء، لأن التكبير في سجود التلاوة مستحب، راجع في هذا الفتاوى ذات الأرقام التالية: 23720، 2769، 36952. ومن تركه فقد ترك مستحباً ولكن صلاته صحيحة. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: