الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم البناء داخل المقبرة
رقم الفتوى: 38535

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 رجب 1424 هـ - 16-9-2003 م
  • التقييم:
1680 0 155

السؤال

هل كل ماهو داخل حائط المقبرة محسوب عليها وبالتالي لا تجوز الصلاة فيه، وتجدر الإشارة أن هناك دوراً مسكونة داخله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:فإن هذه الدور لا يترتب على الصلاة فيها حكم الصلاة إلى القبور، ما دامت هذه الدور لا يوجد بداخلها قبر، وعلى هذا فتصح الصلاة فيها، وبخصوص بناء هذه الدور في هذه المقبرة، فإن هذه المقبرة إن كانت موقوفة فلا يصح البناء بأرضها إلا إن كانت في هذا البناء مصلحة للمقبرة، أو كان ذلك بشرط الواقف، فإن تخلف هذان الشرطان أو أحدهما، كان البناء غصباً، وكان حكم الصلاة فيها حكم الصلاة في الأرض المغصوبة، وقد سبق بيانه في الفتوى رقم: 7296.وإن كانت هذه المقبرة مملوكة فلا يصح البناء بها إلا بإذن مالكها، وإلا كان هذا البناء غصباً، والحكم فيه كسابقه.وثم أمر آخر وهو أن هذه الدور إذا بنيت على بعض القبور، فإن كانت هذه القبور قد بليت، ولم يبق للميت أثر، جاز هذا البناء وصحت فيها الصلاة، وإن لم تبل هذه القبور وبقي للميت أثر فلا يجوز البناء عليها، ويجب على من فعل ذلك التوبة والقيام بما ذكرناه في الفتوى رقم: 21598.وأما الصلاة فيها فلا تجوز والحالة هذه، ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 17764.

وننبه في ختام هذا الجواب إلى أنه لا يجوز للرجال التخلف عن صلاة الجماعة والصلاة في هذه الدور إلا لعذر، لأن صلاة الجماعة واجبة على الراجح من أقوال أهل العلم، كما سبق أن بينا في الفتوى رقم: 1798. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: