الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المنافقون سبب معركة صفين
رقم الفتوى: 38633

  • تاريخ النشر:الأحد 16 شعبان 1424 هـ - 12-10-2003 م
  • التقييم:
13667 0 362

السؤال

الفئة الباغية علي أم أم المؤمنين عائشة؟ وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيجب الإمساك عما شجر بين الصحابة رضي الله عنهم، فتلك فتنة طهر الله منها سيوفنا، فلنطهر منها ألسنتنا، كما روي عن بعض السلف.

وقد سئل عمر بن عبد العزيز عن ذلك، فقال: تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون. اهـ.

وقال حافظ الحكمي:
ثم السكوت واجب عما جرى            بينهمُ من فعل ما قد قُدِّرا

فكلهم مجتهد مثاب                    خطؤهم يغفره الوهاب.

وبخصوص ما وقع بين عائشة رضي الله عنها وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه، لم تكن هناك فئة باغية وأخرى بغي عليها، وإنما وقع ما وقع بسبب المنافقين المندسين بين الصفين، وراجع الفتوى: 30222.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: