الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم جهل المصلي ببعض معاني أقوال الصلاة وأفعالها
رقم الفتوى: 391939

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 جمادى الآخر 1440 هـ - 11-2-2019 م
  • التقييم:
2718 0 44

السؤال

ما حكم جهل المصلي بمعاني بعض أقوال وأفعال الصلاة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                 

 فإذا كان المقصود أن المصلّي يجهل بعض أقوال الصلاة كالتكبير, أو التسميع مثلا, أو يجهل معنى بعض الأفعال كالركوع, أو السجود مثلا, فإن هذا لا يبطل الصلاة, فالشخص الأعجمي يصلي بالعربية, وقد لا يفهم بعض معانيها, ولا تجزئه الصلاة بغيرها عند أكثر أهل العلم. كما تقدم في الفتوى: 35811. وهي بعنوان " مذاهب العلماء في مسألة الصلاة بغير العربية" 

كما أن مبطلات الصلاة محصورة عند أهل العلم, وليس منها الجهل ببعض معاني أقوال الصلاة, أو أفعالها. وقد ذكرنا مبطلات الصلاة مفصلة في الفتوى: 6403.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: