الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتوحات الإسلامية ..معناها أهدافها

  • تاريخ النشر:السبت 29 شعبان 1424 هـ - 25-10-2003 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 39284
30069 0 403

السؤال

ماذا يعني الفتح أو الفتوحات؟ ولماذا يفتح المسلمون البلاد الكافرة ؟وهل هناك من شروط يجب أن تتوافر في البلاد التي يراد فتحها؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فيقصد بالفتح أو الفتوحات الإسلامية إخضاع الدول الكافرة وإدخالها ضمن ولاية الدولة الإسلامية، كما هو الحال بالنسبة لدولتي فارس والروم في العهد الأول، والأصل في الفتح خروج المسلمين للدعوة إلى دين الإسلام، وهكذا كانت وصية النبي صلى الله عليه وسلم لمن يبعث من قواده، فإن دخل أهل تلك البلاد في الإسلام فذاك، فإن أبوا عرض عليهم دفع الجزية، فإن أبوا فالقتال حتى يدخلوا في سلطان المسلمين، ليتمكن المسلمون من دعوتهم إلى الإسلام دون أن يقف في طريقهم أحـد، ثم بعد ذلك من شاء منهم أن يدخل في الإسلام فعل، ومن شاء أن يبقى على كفره فعل، ولكن يبقى تحت سلطان المسلمين ويدفع إليهم الجزية، فيعصم دمه وماله. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: