الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قاتل نفسه خشية الفضيحة هل هو شهيد؟

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 جمادى الآخر 1440 هـ - 4-3-2019 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 393217
2665 0 34

السؤال

قيل لنا: إن أخي مات في حادث مرور، وهذا من قبل الدرك الوطني، ولما وصلنا كانوا مرتبكين جدًّا، وأخبرونا أن أخي انتحر في زنزانة بالدرك الوطني، ولما غسله عمي قال لنا: إن أخاكم شهيد إذا كان صحيحًا أنه قتل نفسه خشية العار والفضيحة، فما حكم ذلك؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فنسأل الله أن يرحم ميتكم، وأن يغفر له.

وأما الانتحار: فهو محرم، وكبيرة من كبائر الذنوب، فقاتل نفسه -لأي سبب كان-: ليس شهيدًا قطعًا، ولكن مع ذلك يبقى تحت مشيئة الله تعالى، كغيره من عصاة المسلمين، فأكثروا من الدعاء، والاستغفار لأخيكم، والتصدق عنه.

وراجعي الفتاوى: 334744، 389368 ، 34588.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: