الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شراء أمّ الأيتام بمالهم قطعة أرض
رقم الفتوى: 394495

  • تاريخ النشر:الأحد 18 رجب 1440 هـ - 24-3-2019 م
  • التقييم:
2439 0 19

السؤال

أنا أمّ أيتام، فهل يجوز الأخذ من رواتبهم، وشراء قطعة أرض لي ولهم، بمشاركة أخي في قيمة الأرض؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز للسائلة أن تتصرف في أموال أولادها الأيتام، إلا إذا كانت وصية من قبل الأب، أو ولاها القاضي، أو الجهات المختصة عليهم؛ وعندئذ لا تتصرف في أموالهم إلا بما فيه مصلحتهم، فإن كان جعلها في عقار، أو أرض أصلح لهم، فلا حرج في فعل ذلك.

وأما إذا لم تكن لها عليهم وصاية، ولا ولاية، فإن أمر هذه الأموال يرفع إلى المحكمة الشرعية؛ لتعين وليًّا عليها يتولى النظر في شؤونها، وإدارتها، وراجعي في ذلك الفتويين: 188241، 367780.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: