الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السحر ضرب من الكفر بالله
رقم الفتوى: 395002

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 رجب 1440 هـ - 1-4-2019 م
  • التقييم:
1235 0 20

السؤال

أحب فتاة لا تحبني، وأخبرتها أني أريد التقدم لها، ورفضتني بدون أسباب. فقمت بقول عزيمة تتضمن بعض الأسماء الغريبة، وبعض آيات القرآن، ثم ندمت علي فعلتي واستغفرت الله.
أريد أن أعرف هل أشركت بالله؟ وماذا أفعل لكي تقبل توبتي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فما فعلته -أيها السائل- داخلٌ في حد السحر، فالسحر كما عرفه العلماء: عزائم ورقى وعُقَد تؤثر في الأبدان والقلوب، فيمرض، ويقتل، ويفرق بين المرء وزوجه. وهذا يصدق على ما فعلته من أجل الإضرار بتلك الفتاة، وهو ضرب من ضروب الكفر بالله. كما بيناه في الفتاوى: 60531، 121340، 229636.

والواجب عليك التوبة إلى الله تعالى مما وقعت فيه، وقد سبق أن بينا في الفتوى: 385243 شروط التوبة من السحر؛ فراجعها. وإذا استوفت توبتُك تلك الشروطَ، فإنه يرجى لك المغفرة من الله تعالى.

والله تعالى أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: