الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية جلوس المسبوق للتشهد
رقم الفتوى: 39568

  • تاريخ النشر:الخميس 5 رمضان 1424 هـ - 30-10-2003 م
  • التقييم:
5631 0 300

السؤال

سؤالي: ماوضعية الجلوس في التشهد إذا كنت مسبوقا؟ أقصد قبل سلام الإمام أي ليس الجلوس الأخير بالنسبة لي؟ أفيدوني أثابكم الله

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: الجلسة في الصلاة على صفتين: الأولى: الافتراش، وهو أن يجلس على كعب يسراه، بحيث يلي ظهرها الأرض، وينصب يمناه ويضع أطراف أصابعه منها للقبلة. الثانية: التورك، أن يضع إليتيه على الأرض، ويخرج رجليه إلى الجانب الأيمن ويجلس على وركه الأيسر. ووضعية الجلوس في التشهد الأخير بالنسبة للمسبوق هي: الافتراش، لأن التورك يكون في الجلسة الأخيرة -على خلاف في ذلك- بين العلماء وهذه ليست الجلسة الأخيرة بالنسبة لك. جاء في حاشية البجيرمي على الخطيب وهو من الشافعية: وجملة جلسات الافتراش ستة وهي: الجلوس بين السجدتين، وجلوس التشهد الأول، وجلوس الاستراحة، وجلوس المسبوق، وجلوس الساهي، وجلوس المصلي قاعدا للقراءة. اهـ. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: